لحن الأمل


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أخلاق الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة وازكى السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور

avatar

عدد الرسائل : 114
تاريخ التسجيل : 16/09/2007

مُساهمةموضوع: أخلاق الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة وازكى السلام   الإثنين يناير 21, 2008 4:01 pm

قد كان رسول الاسلام بين أصحابه مثلاأعلى للخلق الذي يدعو اليه فهو يغرس بين اصحابه هذا الخلق السامي بسيرته العطرة قبل أن يغرسهبما يقول من حكم وعظات

_عن عبد الله بن عمرو قال:ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن فاحشا ولامتفحشا وكان يقولطخياركم احاسنكم أخلاقا"

_وعن أنس قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين والله ما قال لي :اف قط ، ولا قال لشيئ:لما فعلت كذا؟ ولم تفعل كذا؟

_وعنه :ان كانت الامة لتاخذ بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنطلق به حيث شاءت وكان اذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يد حتى يكون الرجل ينزع يده، ولا يصرف وجهه عن وجهه حتى يكون الرجلهو اللذي يصرفه ولم ير مقدما ركبتيه بين يدي جليس له يعني انه يتحفظ مع جلسائه فلا يتكبر


_ وعن عائشة رضي الله عنها قالت: ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين الا اختار أيسرهما ما لم يكن اثما فان كان اثما كان أبعد الناس عنه وما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه في شيئ قط ، الا ان تنتهك حرمة الله فينتقم وما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط بيده، ولا امرأة ولا خادما ، الا أن يجاهد في سبيل الله تعال

_وعن أنس:كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد غليظ الحاشية، فادركه أعرابي فجذبه جذبة شديدة حتى نظرت الى صفحة عاتق رسول الله وقد أثرت بها حاشية البرد من شدة جذبته ثم قال يا محمد مر لي من مال الله اللذي عندك فالتفت اليه سول الله عليه الصلاة والسلام وضحك وأمر له بعطاء


_وعن عائشة:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :ان الله رفيق يحب الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف وما لا يعطي على سواه

_وفي رواية ان الرفق لا يكون في شيئ الا زانه ولا ينزع من شيئ الا شانه

_سئلت عائشة رضي الله عنها:ما كان رسول الله يفعل في بيته ؟ قالت:كان يكون في مهنة اهله فاذا حضرت الصلاة يتوضأ ويخرج الى الصلاه


_وعن عبد الله بن الحارث: ما رأيت أكثر تبسما من رسول الله عليه الصلاة والسلام


_وعن أنس :كان رسول الله عليه الصلاة والسلام أحسن الناس خلقا وكان لي أخا فطيما يسمى أبا عمير لديه عصفور مريض اسمه النغير فكان رسول الله عليه السلام يلاطف الطفل الصغير ويقول له :يا ابا عمير ما فعل النغير


_والمعروف في شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان سمحا لا يبخا بشيئ أبدا شجاعا لا ينكص عن حق أبدا عدلا لا يجور في حكم أبدا صدوقا أمينا في أطوار حياته كلها


وقال القاضي عياض: كان النبي عليه الصلاة والسلام أحسن الناس، وأجود الناس، وأشجع الناس لقد فزع أهل المدينة ليلة فانطلق ناس قبل الصوت فتلقاهم رسول الع صلى الله عليه وسلم راجعا قد سبقهم اليه واستبرأ الخبر على فرس لأبي طلحة عري والسيف في عنقه وهو يقول: لن تراعوا


وقال علي رضي الله عنه: انا كنا اذا حمي البأس واحمرت الحدق نتقي برسول الله صلى الله عليه وسلم فما يكون احد اقرب الى عدو منه


_وحمل اليه سبعون الف درهم فوضعت على حصير وقام اليها يقسمها فما رد سائلا حتى فرغ منها



_وجاء رجل فساله فقال له: ما عندي شيئ ولكن ابتع علي فاذا جاءنا شيئ قضيناه ،فقال عمر: ما كلفك الله ما لا تقدر عليه فكره النبي صلى الله عليه وسلم ذلك ،فقال رجل من الأنصار يا رسول الله أنفق ولا تخف من ذي العرش إقلالا فتبسم عليه الصلاة والسلام وقال بهذا امرت


_وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤلف اصحابه ولا ينفرهم ويكرم كريم كل قوم ويوليه عليهم


_ويحذر الناس ويحذر الناس ويحترس منهم من غير أن يطوي عن أحد منهم بشره ولا خلقه


_يتفقد اصحابه ويعطي كل جلسائه نصيبه لا يحسب جليسه أن أحدا أكرم عليه منه


_ومن ساله حاجة لم يرده الابها أو بميسور من القول

_وكان دائم البشر سهل الطبع لين الجانب ليس بفظ ولا غليظ ولا ضخاب ولا فحاش ولا عتاب ولا مداح يتغافل عما لا يشتهي ولا يقنط منه قاصه


_وعن عائشة رضي الله عنها: ما كان أحد أحسن خلقا من رسول الله ما دعاه احد من اصحابه ولا اهل بيته إلا قال لبيك

_وكان يمازح أصحابه ويخالطهم ويجاريهم ويداعب صبيانهم ويجلسهم في حجره

_ويجيب دعوة الحر والعبد والأمة والمسكين ويعود المرضى في اقصى المدينة ويقبل عذر المعتذر


_وكان يبدأ من لقيه بالسلام ويبدأ أصحابه بالمصافحة

_ يكرم من يدخل عليه وربما بسط له ثوبه ويؤثره بالوسادة التي تحته ويعزم عليه في الجلوس ان ابى


_ ويكني اصحاه ويدعوهم باحب الاسماء اليهم تكرمة لهمولا يقطع على احد حيثه حتى اذا جار فيقطعه بانتهاء او قيام


_وعن أنس : كان النبي صلى الله عليه وسلم اذا اتى بهدية قال: اذهبو بها الى بيت فلانة فانها كانت صديقة لخديجة انها كانت تحب خديجة


_ وكان يصل ذوي رحمه من غير ان يؤثرهم على من هوأضل منهم

وعن ابي أمامة قال: خرج علينا رشول الله عليه الصلاة والسلام متوكئا على عصا فقمنا له فقال : لاتقومو كما يقومو الأعاجم يعظم بعضهم بعضا

وقال :انما انا عبد اكل كما يأكل العبد وأجلس كما يجلس العبد وكان يركب الحمار ويردف خلفه ويعود المسكين ويجالس الفقراء ويجلس بين اصحابه مختلطا بهم حيثما انتهى به المجلس يجلس


_وحج رسول الله صلى الله عليه وسلم على رحل رث عليه قطيفة ما تساوي أربعة دراهم فقال: اللهم حجة لا رياء فيها ولا سمعة

_ ولما فتحت عليه مكة ودخلها بجيوش المسلمين طأطأ رأسه على راحلته حتى كاد يمس قادمته تواضعا لله

وكان كثير السكوت لا يتكلم في غير حاجة ويعرض عمن تكلم بغير جميل

وكان ضحكه تبسما وكلامه فصلا لا فضول فيه ولا تقصير

واذا مشى مشى مجتمها يعرف في مشيته أنه غير ضجر ولا كسلان

_قال ابن حاله كان سكوته على اربع: على حالحلم ، والحذر والتقدير والتفكير

وكان رسول الله عليه الصلاة والسلام يحب الطيب والرائحة الحسنة ويستعملها كثيرا

وقد سيقت اليه الدنيا بحذافيرها وترادفت عليه فتوحها فأعرض عن زهرتها ومات عليه ازكى الصلاة والسلام ودرعه

مرهونة عند يهودي في نفقة عياله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخلاق الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة وازكى السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحن الأمل :: 
المنتدى الديني العام
 :: منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
-
انتقل الى: